الاسماء الاصول – تزكية الأنفس السبعة الواردة بالقرآن الكريم


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

علاج الأنفس السبعة بالأذكار السبعة الواردة بالقرآن الكريم

  إن العمل بالأسماء السبعة هو من ألاساسيات  التي يرتكز عليها صلاح المريدين بل ولابد لكل سالك أن يعمل بها حتى يترقى والعمل بها في القرون الماضية من أهم الأوراد عند المشايخ لكن بالآونة الأخيرة تركها الكثير منهم ولم يبقى لها وجود إلا عند القليل فلذلك بدأنا نرى نقصاً في الأحوال ، تركاً للسنن والآداب ، البعد عن الأصول والتمسك بالفروع وما ذاك إلا نتيجة لأمراض النفوس وشهواتها وخواطرها وعلينا ان نرجع كل اعمالنا لوجه الله تعالي ونترفع عن مطالب الدنيا وشهواتها

الطريق إلى تزكية النفس يحتاج إلى معرفتها والتوصل إلى مساربها ومجال التأثير فيها حتى تحصل الصفة المستقرة الراسخة في النفس ، قال تعالى : { قد أفلح من زكاها و قد خاب من دساها } ، وقال صلى الله عليه وسلم : ” إنما العلم بالتعلم ، و إنما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه و من يتوق الشر يوقه

وإن النفس وإن كانت واحدة فى حقيقتها فهى سبعة باعتبار صفاتها

 النفس الأمـــارة
النفس اللـوامــة
النفس الملهـــمة
النفس المطمـئنة
النفس الراضـية
النفس المرضية
النفس الكــــاملة

اسم النفس صفات كل نفس من الأنفس السبعة

الأمــارة  البخل – الحرص- الأمل- الكِبْر-الشهرة- الحسد- الغفلة
اللـــوامة  اللوم- الفكر- القبض- العجب- الاعتراض
الملهــمة  السخاوة- القناعة- العلم- التواضع- التوبة- الصبر- تحمل الأذى
المطمئنة  الجود- التوكل- الحكم- العبادة- الشكر- الرضا
الراضية  الزهد- الإخلاص- الورع- الوفاء- ترك مالا يعنيه
المرضية  حسن الخلق- ترك ما سوى الله- اللطف بالخلق- التقرب إلى الله-التفكر-الرضا
الكـــاملة جميع ما ذكر من الصفات الحسنة السابقة

١) النفس الأمارة يجوز السالك عقبتها بذكر (لا إله إلا الله محمد رسول الله) فيجوز بذلك ظلمة الأغيار. فالنفس دائماً تميل إلى طبيعتها البشرية، والشهوات الحسية ، إن النفَّْس لإمارة بالسوء

٢) والنفس اللوامة يجوز السالك عقبتها بذكر (الله) فيجوز مقام المعانى فتكسب النفس تحت الأمر التكليفى وتذعن لأتباع الحق وتعرف ما يضرها وما ينفعها ، لاَأَقسِم بِيومِ القِيَامَة  ولا أُقْسِم بالنَّفْسِ اللَّوامة

٣) والنفس الملهمة يجوز السالك عقبتها بذكر (هو) فيجوز مقام الأسرار وتزول عن النفس ظلمة الميل والهوى ويقوى لديها معرفة الحق ويزيد صلتها بعالم القدس فتتلقى الإلهامات من الله ، فَألْهمها فُجورها وَتقْواها

٤) والنفس المطمئنة يجوز السالك عقبتها بذكر (حي) فيسكن اضطرابها ويخشع هيجانها.وتزول عنها الصفات الدميمة، وتصبح متطلعة إلى المقامات العلا، وذلك مقام الشهود، يا ايتها النَّفْس المطمئنة

٥) والنفس الراضية يجوز عقبتها السالك بذكر (حق)فتسقط عنها المقامات وتفنى عن مرادها وتصل إلى مقام الكمال والوصال ، ارجِعِى إَلى ربك راضِية

٦) والنفس المرضية يجوز عقبتها السالك بذكر (قهار) فيزداد على النفس توارد الأحوال حتى تصبح تعلقة بالله يتساوى عندها وصلة وجفاه فهى لا ترجو إلا رضاه وذلك مقام الحياة والأنوار ، ارجِعِى إَلى ربك راضية مرضِية

٧) والنفس الكاملة يجوز عقبتها السالك بذكر (قيوم) فتؤمر النفس الكاملة بالرجوع إلى الخلق لإرشادهم وهدايتهم وذلك مقام تجليات الأسماء والصفات. ، ياأَّيتها النَّفْس المطْمئِنَّةَ ارجِعِى إَلى ربك راضية مرضِية فادخُلِى فى عِبَادِي وادخُلى جنتي

يا الهي لا اله يعبد غيرك اللهم اني اشهد

انت يا الله هو هو انت حي انت حق مفرد

انت قهار وقيوم ومن لعلاه الذاكرين وحدوا

جد علينا واعف والرحم ضعفنا وانلنا كل خير يوجد

( الأسماء ( ١) لا إله إلا الله ( ٢) الله ( ٣) هو ( ٤) حى ( ٥) حق (٦) قهار ( ٧) قيوم

يذكر المريد كل اسم مائة الف مرة

لا اله الا الله الله هو حي حق قهار قيوم

الختمة

الله دايم باقي حي

ملحوظة هامة

 يذكر المريد كل اسم مائة الف مرة علي حدة حتي الانتهاء من العدد المذكور

ونود التنويه بان فناء الذات للانسان ليس له صلة بما يخطى البعض فهمه بانه اتحاد مع الله وحاشا لله ان يتحد مع بشر، سبحانه وتعالي

الرؤى والعلامات التي ترى أثناء العمل بالأسماء السبعة

أخي السالك عندما يبدأ العمل والاشتغال بهذه الأسماء السبعة وفروعها يبدأ حالك بالتغير والتبدل فتتخلص من الأخلاق والصفات الذميمة وتكتسب الأخلاق والصفات الحميدة وتبدأ روحك بالصفاء والنقاء والارتقاء إلى الله وخلال الاشتغال بهذه الأسماء السبعة تعرض عليك بعض الرؤى والعلامات فمنها ما هو حسن ومنها ما هو قبيح لأنك تكون في مرحلة التلوين متوجهاً نحو مرحلة التمكين وما عليك الا ان تتواصل مع مرشدك

عن سيدي محي الدين بن عربي

لما حللت مقامَ القلبِ إدريساً لما حللت مقامَ القلبِ إدريساً

ولمْ أجدْ فيهِ تخييلاً وتلبيسا

حللت من مشكلاتِ العلمِ ما انعقدت

فكلُّ ذي علة ٍ بشرحِها يوصى

ورثتُ منهُ النبيَّ المصطفى وكذا

معَ الذي عندنَا منْ روحِهِ عيسى

وآدم ثم إبراهيم والدنا

وداود والكليم المجتبى موسى

One thought on “الاسماء الاصول – تزكية الأنفس السبعة الواردة بالقرآن الكريم

Comments are closed.

About ال البيت الحبيبية الادارسة

السادة الاشراف الحبيبية العمرانيين الادارسة الحسنية الحسينية الهاشمية