الاسماء السهروردية – تزكية الأنفس السبعة الواردة بالقرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

علاج الأنفس السبعة بالأذكار السبعة الواردة بالقرآن الكريم

  إن العمل بالاسماء السهروردية هو من ألاساسيات  التي يرتكز عليها صلاح المريدين بل ولابد لكل سالك أن يعمل بها حتى يترقى والعمل بها في القرون الماضية من أهم الأوراد عند المشايخ لكن بالآونة الأخيرة تركها الكثير منهم ولم يبقى لها وجود إلا عند القليل فلذلك بدأنا نرى نقصاً في الأحوال ، تركاً للسنن والآداب ، البعد عن الأصول والتمسك بالفروع وما ذاك إلا نتيجة لأمراض النفوس وشهواتها وخواطرها وعلينا ان نرجع كل اعمالنا لوجه الله تعالي ونترفع عن مطالب الدنيا وشهواتها

الطريق إلى تزكية النفس يحتاج إلى معرفتها والتوصل إلى مساربها ومجال التأثير فيها حتى تحصل الصفة المستقرة الراسخة في النفس ، قال تعالى : { قد أفلح من زكاها و قد خاب من دساها } ، وقال صلى الله عليه وسلم : ” إنما العلم بالتعلم ، و إنما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه و من يتوق الشر يوقه

وإن النفس وإن كانت واحدة فى حقيقتها فهى سبعة باعتبار صفاتها

 التلاوة مرة واحدة صباحا ومساءا يوميا

الاسماء السهروردية

الختمة

الله دائم باقي حي

ونود التنويه بان فناء الذات للانسان ليس له صلة بما يخطى البعض فهمه بانه اتحاد مع الله وحاشا لله ان يتحد مع بشر، سبحانه وتعالي

عن سيدي محي الدين بن عربي

لما حللت مقامَ القلبِ إدريساً لما حللت مقامَ القلبِ إدريساً

ولمْ أجدْ فيهِ تخييلاً وتلبيسا

حللت من مشكلاتِ العلمِ ما انعقدت

فكلُّ ذي علة ٍ بشرحِها يوصى

ورثتُ منهُ النبيَّ المصطفى وكذا

معَ الذي عندنَا منْ روحِهِ عيسى

وآدم ثم إبراهيم والدنا

وداود والكليم المجتبى موسى

About ال البيت الحبيبية الادارسة

السادة الاشراف الحبيبية العمرانيين الادارسة الحسنية الحسينية الهاشمية